أبو الطيّب المتنبي 303هـ - 354هـ .. 915م - 965م هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد



حكم أبو الطيب المتنبي

* فإِنّ قليلَ الحُبِّ بالعقلِ صالحٌ..وإِن كثيرَ الحُبِّ بالجهلِ فاسدُ.
* يا من يَعُز علينا أن نفارقهم، وجدنا كل شيء بعدكم عدمُ.
* على قدر أهل العزم تأتي العزائم..وتأتي على قدر الكرام المكارم.
* إذا نلتُ منكَ الود فالمال هَين وكُل الَذي فوَقَ التُرابِ ترابُ.
* ذريني أنل ما لا ينال من العلا..فصعب العُلا في الصعب والسهل في السهل.
* وللسرِّ مِنّي مَوضِعٌ لا يَنالُهُ نَدِيمٌ وَلا يُفضِي إليهِ شَرابُ.
* حلاوةُ الدنيا لجاهِلها..ومرارةُ الدنيا لمن عقَلها.
* ولا تطمعنْ من حاسدٍ في مودةٍ..وإِن كنتَ تبديها له وتنيلُ.
* إذا غامَرْتَ في شرف مروم..فلا تقنع بما دون النجوم.
* طعم الموت في أمر حقيرٍ..كطعم الموت في أمرٍ عظيم.
* تمر بك الأبطال كُلمى هزيمة..ووجهك وضاح وثغرك باسمٌ.
* أَحلَى الهَوَى ما شكَّ في الوَصلِ رَبُّهُ..وفي الهَجْرِ فَهوَ الدَّهْرَ يَرجُو وي
* صَغُـرْتَ عَـنِ المـديحِ فقُلْـتَ أُهجَـى كــأَنَّكَ مـا صَغُـرْتَ عَـنِ الهِجـ
* إذا إعتاد الفتى خوض المنايا..فأهون ما يمر به الوحول.
* فما كل من تهواه يهواك قلبه، ولا كل من صافيته لك قد صفا، إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
* لَيتَ الحَوادِثَ باعَتْنِي الَّذي أَخَذَتْ مِنّي بحلْمي الَّذِي أَعْطَتْ وتَجري
* حُسْنَ الحِضارةِ مَجلُوبٌ بِتَطْرِيٍة وفي البِداوةِ حُسْنٌ غَيرُ مَجلُوبِ.
* أُُصَادِقُ نَفْسَ المَرْءِ قَبْلَ جِسْمِهِ..وأَعْرِفُهَا فِي فِعْلِهِ وَالتَّكَ
* قد كان يمنعني الحياء من البكا، فاليوم يمنعه البكا أن يمنعا.
* إِذا رَأيتَ نُيُوبَ اللّيثِ بارِزة..فَلا تَظننَ أَنَّ الليثَ يَبْتَسم.
* إذا أنت أكرمت الكريم ملكته..وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا.
* تصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ، وَلمَنْ ي
* لا بقومي شُرّفت بل شُرّفوا بي..وبنفسي فخرت لا بجدودي.
* أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي..وأسمعت كلماتي من به صمم.
* عش عزيزا أو مت وأنت كريم..بين طعن القنا وخفق البنود.


الأكثر قراءة