أبو الطيّب المتنبي 303هـ - 354هـ .. 915م - 965م هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد



حكم أبو الطيب المتنبي

* تصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ، وَلمَنْ ي
* وإذا خَفيتُ على الغَبِيِّ فَعاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْياءُ.
* دونَ الحلاوة في الزمانِ مرارةٌ..لا تُختطى إِلّا على أهوالهِ.
* إِذا كنتَ ترضى أن تعيشَ بذلةٍفلا تسعدَّنَّ الحُسامَ اليمانيا..فلا ينفعُ الأسدَ ال
* فرُبَّ كَئِيبٍ لَيسَ تَندَى جُفونُهُ ورُبَّ نَدِيِّ الجَفنِ غــيرُ كَئِيبِ.
* وأني من قوم كأن نفوسهم..بها أنف أن تسكن اللحم والعظما.
* لا بقومي شُرّفت بل شُرّفوا بي..وبنفسي فخرت لا بجدودي.
* قد كان يمنعني الحياء من البكا، فاليوم يمنعه البكا أن يمنعا.
* تمر بك الأبطال كُلمى هزيمة..ووجهك وضاح وثغرك باسمٌ.
* وأظلمُ أهلِ الظلمِ من بات حاسداً..لمن باتَ في نعمائه بتقلبُ.
* ومـن صَحِـبَ الدُنيـا طَـويلاً تَقَلَّبَـتْ عـلى عَينِـهِ حـتَّى يَـرَى صِدْقَه
* وكُلُّ امرِىءٍ يُولي الجَمِيلَ مُحببٌ وكُل مَكانٍ يُنبِتُ العِزَّ طَيبُ.
* فلم أرى بدراً ضاحكاً قبل وجهها..ولم ترَ قبلي ميتاً يتكلمُ.
* انا الغريق فما خوفي من البلل.
* أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي..وأسمعت كلماتي من به صمم.
* لقد أباحَكَ غشاً في معاملة..من كنتَ منه بغيرِ الصدق تنتفعُ.
* لايسلم الشرف الرفيع من الأذى..حتى يراق على جوانبه الدم.
* فإِنّ قليلَ الحُبِّ بالعقلِ صالحٌ..وإِن كثيرَ الحُبِّ بالجهلِ فاسدُ.
* إذا أنت أكرمت الكريم ملكته..وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا.
* ولم أرى في عُيوبِ الناس شَيئاً..كنَقصِ القادِرِينَ على التَّمامِ.
* إذا غامَرْتَ في شرف مروم..فلا تقنع بما دون النجوم.
* خُذ ما تَراه ودَع شَيئاً سمِعتَ بهِ..في طَلعة البدرِ ما يُغنِيكَ عن زُحَلِ.
* إذا أتتك مذمتي من ناقص..فهي الشهادة لي بأني كامل.
* ما كل ما يتمناه المرء يدركه..تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.
* أَتعَبُ مَن ناداكَ مَن لا تُجيبُهُ..وأَغَيظُ مَن عاداكَ مَن لا تُشاكِلُ.


الأكثر قراءة