ابن القيّم

الذنوب جراحات، ورب جرح وقع في مقتل.

حكم ابن القيّم

* إذا قسا القلب قحطت العين.
* اخرج بالعزم من هذا الفناء الضيق، المحشوِّ بالآفات إلى الفناء الرحب، الذي فيه ما ل
* للعبد بين يدي الله موقفان: موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه؛ فمن ق
* البخيل فقيره لا يؤجر على فقره.
* القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
* ن أدام قول (يا حيُّ يا قيُّوم) كُتبت له حياة القلب
* إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإ
* محبوب اليوم يعقب المكروه غداً، ومكروه اليوم يعقب الراحة غداً.
* الدنيا كامرأة بغيٍّ لا تثبت مع زوج، وإنما تخطب الأزواج؛ ليستحسنوا عليها؛ فلا ترضَ
* من استحي من الله عند معصيته استحي الله من عقابه يوم يلقاه
* ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب، والبعد عن الله.
* لو خرج عقلك من سلطان هواك عادت الدولة له.
* يا مستفتحاً باب المعاش بغير إقليد التقوى! كيف توسع طريق الخطايا، وتشكو ضيق الرزق؟
* مثال تولُّد الطاعة، ونموِّها، وتزايدها - كمثل نواة غرستها، فصارت شجرة، ثم أثمرت،
* دافع الخطرة؛ فإن لم تفعل صارت شهوة وهمة؛ فإن لم تدافعها صارت فعلاً، فإن لم تتداركه
* كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب – فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم
* لما رأى المتيقظون سطوةَ الدنيا بأهلها، وخداع الأمل لأربابه، وتملك الشيطان، وقياد
* للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة، وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تت
* كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بشهوة ساعة؟ ..
* اشتر نفسك؛ فالسوق قائمة، والثمن موجود.
* للعبد ربٌ هو ملاقيه، وبيت هو ساكنه؛ فينبغي له أن يسترضي ربه قبل لقائه، ويعمر بيته
* أوثق غضبك بسلسلة الحلم؛ فإنه كلب إن أفلت أتلف.
* إياك والمعاصي؛ فإنها أذلت عزَّ ( اسجدوا ) وأخرجت إقطاع ( اسكن ).
* ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ولا يمل خدمته مع حاجته وفقره؛ فذلك هو الأصل .. إنما ال
* من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس.


الأكثر قراءة