ابن القيّم

اشتر نفسك اليوم؛ فإن السوقَ قائمة، والثمن موجود، والبضائع رخيصة، وسيأتي على تلك السوق والبضائع يومٌ لا تصل فيه إلى قليل، ولا كثير (ذلك يوم التغابن) (يوم يعض الظالم على يديه).

حكم ابن القيّم

* من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر ماذا يوليه من العمل، وبأي شغل يش
* القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤ
* من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر.
* جمع النبي - صلى الله عليه وسلم - بين تقوى الله، وحسن الخلق؛ لأن تقوى الله تصلح ما بي
* إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإ
* لو وقفت عند مراد التقوى لم يفتك مراد.
* كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بشهوة ساعة؟ ..
* إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله، والدار الآخرة، والموت يق
* محبوب اليوم يعقب المكروه غداً، ومكروه اليوم يعقب الراحة غداً.
* من عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
* لما رأى المتيقظون سطوةَ الدنيا بأهلها، وخداع الأمل لأربابه، وتملك الشيطان، وقياد
* إذا حملت على القلب هموم الدنيا وأثقالها، وتهاونت بأوراده التي هي قوته وحياته كنت
* القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
* غرس الخلوة يثمر الأنس.
* خلقت النار؛ لإذابة القلوب القاسية.
* مثال تولُّد الطاعة، ونموِّها، وتزايدها - كمثل نواة غرستها، فصارت شجرة، ثم أثمرت،
* أخسر الناس صفقة من اشتغل عن الله بنفسه، بل أخسر منه من اشتغل بالناس عن نفسه.
* الذنوب جراحات، ورب جرح وقع في مقتل.
* قيل لبعض العباد: إلى كم تتعب نفسك؟ قال: راحَتها أريد.
* ن أدام قول (يا حيُّ يا قيُّوم) كُتبت له حياة القلب
* ودع ابن العون رجلاً فقال: عليك بتقوى الله؛ فإن المتقي ليس عليه وحشه.
* قال زيد بن أسلم: كان يقال: من اتقى الله أحبه الناس وإن كرهوا. - قال الثوري لابن أبي ذ
* يا مستفتحاً باب المعاش بغير إقليد التقوى! كيف توسع طريق الخطايا، وتشكو ضيق الرزق؟
* في الطبع شره، والحمية أوفق.
* من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته.


الأكثر قراءة