ابن القيّم

كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب – فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم تنجع فيه المواعظ.

حكم ابن القيّم

* للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة، وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تت
* ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ولا يمل خدمته مع حاجته وفقره؛ فذلك هو الأصل .. إنما ال
* اشتر نفسك اليوم؛ فإن السوقَ قائمة، والثمن موجود، والبضائع رخيصة، وسيأتي على تلك ا
* الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة؛ فإنها إما أن توجب ألماً وعقوبةً
* خرابُ القلب من الأمن والغفلة، وعمارتُه من الخشية والذكر.
* كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بشهوة ساعة؟ ..
* غرس الخلوة يثمر الأنس.
* إذا عرضت نظرة لا تحل فاعلم أنها مسعر حربٍ؛ فاستتر منها بحجاب ( قل للمؤمنين ) فقد سلم
* القلوب آنية الله في أرضه، فأحبه إليه أرقها، وأصلبها، وأصفاها.
* مَنْ عَظُم وقار الله في قلبه أن يعصيه - وقَّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه.
* قيل لبعض العباد: إلى كم تتعب نفسك؟ قال: راحَتها أريد.
* من عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
* إياك والمعاصي؛ فإنها أذلت عزَّ ( اسجدوا ) وأخرجت إقطاع ( اسكن ).
* لو وقفت عند مراد التقوى لم يفتك مراد.
* القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
* ن أدام قول (يا حيُّ يا قيُّوم) كُتبت له حياة القلب
* المخلوق إذا خفته استوحشت منه، وهربت منه، والرب - تعالى - إذا خفته أنست به، وقربت إل
* أعظم الربح في الدنيا أن تشغل نفسك كل وقت بما هو أولى بها، وأنفع لها في معادها.
* ألفتَ عجز العادة؛ فلو علت بك همتك ربا المعالي لاحت لك أنوار العزائم.
* المخلوق إذا خفته استوحشت وهربت منه, والله تعالى إذا خفته أنست به وقربت إليه
* لا تسأل سوى مولاك فسؤال العبد غير سيده تشنيع عليه.
* المعاصي سد في باب الكسب، وإن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه.
* استوحش ممالا يدوم معك، واستأنس بمن لا يفارقك.
* ودع ابن العون رجلاً فقال: عليك بتقوى الله؛ فإن المتقي ليس عليه وحشه.
* الدنيا من أولها إلى آخرها لا تساوي غم ساعة؛ فكيف بغم العمر؟!


الأكثر قراءة