عمر بن عبد العزيز

أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، وقال: أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم ، واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم . وقال له رجل أوصني فقال: أوصيك بتقوى الله وإيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة ، وقال لعمر بن حفص: إذا سمعت كلمة من امرئ مسلم فلا تحملها على شيء من الشر ما وجدت لها محملاً من الخير وقال: قد أفلح مَنْ عُصم من المراء والغضب والطمع - وقال: مَنْ عَدَّ كلامه مِنْ عمله قَلَّ كلامُه .




الأكثر قراءة