أبو الطيب المتنبي

دونَ الحلاوة في الزمانِ مرارةٌ..لا تُختطى إِلّا على أهوالهِ.



حكم أبو الطيب المتنبي

  • انا الغريق فما خوفي من البلل.
  • يرى الجبناءُ أن العجزَ فخرٌ وتلكَ خديعةُ الطبعِ اللئيمِ..وكُلُّ شجاعةٍ في المرءِ
  • إذا المرء لا يرعاك إلّا تكلفاً، فدعه ولا تكثر عليه التأسفا، ففي الناس إبدال وفي ال
  • الخيل والليل والبيداء تعرفني..والسيف والرمح والقرطاس والقلم.
  • إِذا رَأيتَ نُيُوبَ اللّيثِ بارِزة..فَلا تَظننَ أَنَّ الليثَ يَبْتَسم.
  • لايسلم الشرف الرفيع من الأذى..حتى يراق على جوانبه الدم.
  • لَيتَ الحَوادِثَ باعَتْنِي الَّذي أَخَذَتْ مِنّي بحلْمي الَّذِي أَعْطَتْ وتَجري
  • وإذا لم يكن من الموت بِدّ..فمن العجز أن تموت جباناً.
  • وأني من قوم كأن نفوسهم..بها أنف أن تسكن اللحم والعظما.
  • إن بُلِيتَ بِشَخْصٍ لا خَلاقَ لَهُ، فَكُنْ كأنَّكَ لَمْ تَسْمَعْ وَلَمْ يَقُلِ.
  • رُبَّ كئيبٍ ليس تنَدى جفونهُ..وَربَّ كثيرِ الدمعِ غير كئيبِ.
  • فلم أرى بدراً ضاحكاً قبل وجهها..ولم ترَ قبلي ميتاً يتكلمُ.
  • لولا المشقةُ سادَ الناسُ كُلَهم..الجودُ يُفقِر والإقدامُ قَتَّالُ.
  • إِذا استقبَلَتْ نَفسُ الكَرِيمِ مُصابَها بِخُبثٍ ثَنَتْ فإستَدبَرَتْهُ بِطِيبِ.
  • إِذا كنتَ ترضى أن تعيشَ بذلةٍفلا تسعدَّنَّ الحُسامَ اليمانيا..فلا ينفعُ الأسدَ ال
  • أَرَى كُلَّنا يَبغِي الحَياةَ لِنَفْسِهِ حَرِيصاً عليها مُسْتَهاماً بِها صَبَّا
  • لا بقومي شُرّفت بل شُرّفوا بي..وبنفسي فخرت لا بجدودي.
  • أظْمتنِيَ الدُّنْيا فَلَمّا جئْتُها مُستَسِقياً مَطَرَتْ عَـلَيّ مَصائِبـاً.
  • فما كل من تهواه يهواك قلبه، ولا كل من صافيته لك قد صفا، إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
  • ذريني أنل ما لا ينال من العلا..فصعب العُلا في الصعب والسهل في السهل.
  • نبكي على الدنيا وما من معشر، جمعتهم الدنيا فلم يتفرقوا.
  • طعم الموت في أمر حقيرٍ..كطعم الموت في أمرٍ عظيم.
  • لقد أباحَكَ غشاً في معاملة..من كنتَ منه بغيرِ الصدق تنتفعُ.
  • فإِنّ قليلَ الحُبِّ بالعقلِ صالحٌ..وإِن كثيرَ الحُبِّ بالجهلِ فاسدُ.
  • حين رأيت الجهل بين الناس متفشياً، تجاهلتُ حتى ظن أني جاهلُ.

  • الأكثر قراءة