أبو الطيب المتنبي

يرى الجبناءُ أن العجزَ فخرٌ وتلكَ خديعةُ الطبعِ اللئيمِ..وكُلُّ شجاعةٍ في المرءِ تُغْنِيْ ولا مثلَ الشجاعةِ في الحكيمِ.




حكم أبو الطيب المتنبي

* صَغُـرْتَ عَـنِ المـديحِ فقُلْـتَ أُهجَـى كــأَنَّكَ مـا صَغُـرْتَ عَـنِ الهِجـ
* أُُصَادِقُ نَفْسَ المَرْءِ قَبْلَ جِسْمِهِ..وأَعْرِفُهَا فِي فِعْلِهِ وَالتَّكَ
* إذا إعتاد الفتى خوض المنايا..فأهون ما يمر به الوحول.
* إذا نلتُ منكَ الود فالمال هَين وكُل الَذي فوَقَ التُرابِ ترابُ.
* يا من يَعُز علينا أن نفارقهم، وجدنا كل شيء بعدكم عدمُ.
* لا تَعذُل المُشتاقَ في أَشواقِهِ..حتّى يَكُونَ حَشاكَ في أَحشائِه.
* قبحاً لوجهكَ يا زمانُ فإِنّه..وجهُ له من كلِّ قبحٍ برقعُ.
* أَحلَى الهَوَى ما شكَّ في الوَصلِ رَبُّهُ..وفي الهَجْرِ فَهوَ الدَّهْرَ يَرجُو وي
* ما كل ما يتمناه المرء يدركه..تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.
* من لم يمت بالسيف مات بغيره..تعددت الأسباب والموت واحد.
* دونَ الحلاوة في الزمانِ مرارةٌ..لا تُختطى إِلّا على أهوالهِ.
* فما كل من تهواه يهواك قلبه، ولا كل من صافيته لك قد صفا، إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
* طعم الموت في أمر حقيرٍ..كطعم الموت في أمرٍ عظيم.
* إذا أتتك مذمتي من ناقص..فهي الشهادة لي بأني كامل.
* إن بُلِيتَ بِشَخْصٍ لا خَلاقَ لَهُ، فَكُنْ كأنَّكَ لَمْ تَسْمَعْ وَلَمْ يَقُلِ.
* يرى الجبناءُ أن العجزَ فخرٌ وتلكَ خديعةُ الطبعِ اللئيمِ..وكُلُّ شجاعةٍ في المرءِ
* ذريني أنل ما لا ينال من العلا..فصعب العُلا في الصعب والسهل في السهل.
* تمر بك الأبطال كُلمى هزيمة..ووجهك وضاح وثغرك باسمٌ.
* فرُبَّ كَئِيبٍ لَيسَ تَندَى جُفونُهُ ورُبَّ نَدِيِّ الجَفنِ غــيرُ كَئِيبِ.
* وَعادَ في طَلَبِ المَتْروكِ تارِكُهُ إنَّا لَنَغفُلُ والأيَّامُ في الطَلَبِ.
* لا تَعذُل المُشتاقَ في أَشواقِهِ..حتّى يَكُونَ حَشاكَ في أَحشائِه.
* لايسلم الشرف الرفيع من الأذى..حتى يراق على جوانبه الدم.
* من يهن يسهل الهوان عليه، ما لجرح بميت إيلام.
* اتقّ الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخَلقِ، كلما رقّعت منه جانباً خرقته الري
* ما الخِلُّ إِلّا مَن أَودُّ بِقَلبِهِ وأَرَى بِطَرفٍ لا يَرَى بِسَوائِهِ.


الأكثر قراءة