السؤال : اسم الكتاب - السطر الأول - كان من دواعي سروري أن يحرق؟
الجواب : فهرنهايت 451 راي برادبري
13.18.07 |  | 28 | istafid





كن أول المعلقين






المزيد