Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript!***
هل ينام الجنين في بطن أمه؟

هل ينام الجنين في بطن أمه؟

هل ينام الجنين في بطن أمه؟

من الطبيعي أن تطرح المرأة العديد من الأسئلة التي تتعلق بالجنين خصوصًا إن كان هذا حملها الأول. فمتى يبدأ الجنين بالتحرك؟ هل يمكن أن يسمع كل ما يدور في الخارج؟ وهل ينام الجنين داخل أحشائك أم أنه يبقى مستيقظًا طوال الوقت؟
تتطور كثيراً أعضاء الجنين خلال كل أسبوع من الحمل وتتطور معه كل حواسه. يستقيظ الجنين وينام كثيرًا خلال الأشهر الأولى من الحمل حتى يقضي مع وصولك إلى الأسبوع الـ32 من الحمل نحو 90% إلى 95% من وقته وهو نائمًا داخل أحشائك .
كما يشعر الجنين بالنعاس ويبدأ بالتثاوب ويمكنك ملاحظة ذلك من خلال خضوعك لفحص بالموجات فوق الصوتية. أيضًا، يبدي الجنين داخل الأحشاء مشاعر عديدة إذ يبتسم ويغضب ويعقد حاجبيه. هذا ويقال إن هناك بعض الأجنّة الذين يتمكّنون من الحلم داخل الرحم.
لكن عليك أن تنتبهي إلى كل خطوة تخطيها خلال مرحلة الحمل إذ يقال إنه يمكن للجنين أن يشعر بكل حركة تقومين بها. لذلك، قد يستيقظ وينزعج من بعض الحركات التي تفعلينها ومن بينها السعال والقيئ إذ إنها تصدر أصواتاً عالية وتعتبر كضجيج قوي ومزعج بالنسبة له.
أخيراًا، ننصحك بتمضية بعض الوقت خلال الحمل وأنت تتحدثين مع طفلك إذ إن ذلك سيسمح له بالشعور بالراحة والأمان. كما يمكنك الغناء له والدندنة بهدوء لكن مع التأكد من عدم اقتراب سمّاعات الأذن إلى البطن لتجنّب الذبذبات القوية التي يمكنها أن تؤثر في شكلٍ سلبي على صحة الجنين.

المصدر



ذات علاقة




الأكثر قراءة