التدخين يؤثر في الجهاز الإنجابي عند الرجل فقط. صح أو خطأ؟
التالي <<

التدخين يؤثر في الجهاز الإنجابي عند الرجل فقط. صح أو خطأ؟

خطأ. التدخين يؤثر في الجهاز الإنجابي لكل من الرجل والمرأة، فعند الأول يساهم التدخين في حدوث سرطان البروستاتة، وفي تدني الخصوبة (انخفاض عدد الحيوانات المنوية، ووجود أشكال شاذة لها، واضطراب في حركتها)، وإلى حدوث الضعف الجنسي. أما عند المرأة فيساهم التدخين في الإصابة بسرطان عنق الرحم والثدي، وفي حدوث الإجهاض العفوي والولادة المبكرة وزيادة خطر وفاة الجنين عند الحوامل، إضافة إلى اضطرابات في الدورة الشهرية، وإلى التقدم المبكر لسن اليأس. ويعتبر التدخين من بين أهم العوامل التي تسبب تدهوراً في صحة الفم واللثة، خصوصاً في الأنسجة الداعمة، من هنا كثرة مشاهدة تساقط الأسنان بين المدخنين. وطبعاً، غني عن التعريف ما يسببه التدخين من أضرار أخرى تطاول الأجهزة الحيوية في الجسم، كالقلب والدماغ والأوعية الدموية والرئة، وحتى الجهاز المناعي لا يسلم من شر التدخين، فالمدمنون عليه يملكون في دمهم مستويات منخفضة من مضادات الأجسام المناعية.







الأكثر قراءة