Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript!***
ما هو غاز السارين و غاز الخردل؟


ما هو غاز السارين و غاز الخردل؟

ما هو غاز السارين و غاز الخردل؟

السارين عبارة عن سائل رائق ، بلا لون أو طعم، ولا تكون له رائحة حينما يكون نقيًا، ولكن يمكن أن يتبخر السارين ليصبح بخارًا (غاز) وينتشر في البيئة, تشمل عوارضه، التي تتوقف على مدى التعرّض له، غشاوة البصر، وصعوبة التنفس، واختلاج العضلات، والتعرق، والتقيّؤ، والإسهال، والغيبوبة، والتشنجات، وتوقف التنفس الذي يؤدي إلى الموت. يمكن أن يؤدي التعرض الطويل له إلى الموت.
اكتشف تركيبته باحثون في ألمانيا عام 1938 ويستمد اسمه من اسماء مخترعيه: شرادر، امبروس، روديغر وفان در ليندي.
غاز الخردل هو مركب كيميائي ينتمي لصنف من المركبات العضوية التي تدعى الثيولات، وهو سائل يصدر بخارًا خطرًا، ويسبب حروقًا وتقرحًا في الجلد المعرض. يؤذي غاز الخردل الجهاز التنفسي عند تنشقه، ويسبب التقيؤ والإسهال عند ابتلاعه، ويلحق أضرارًا بالأعين والأغشية المخاطية، والرئتين والجلد والأعضاء التي يتولد فيها الدم. أخطر التأثيرات الطويلة الأجل تحصل بسبب كون غاز الخردل مسببا للسرطان والتغييرات الوراثية، ولا يوجد حاليًا أي علاج له.

أستخدمته ألمانيا في الحرب العالمية الأولى عام 1917، وكذلك استخدم في غزو الحبشة عام 1936 من قبل إيطاليا، واستخدم من قبل مصر ضد اليمن الشمالية في (1963-1967). واستخدم في الحرب العراقية الإيرانية من كلا الجانبين في الفترة (1983-1988).



ذات علاقة




الأكثر قراءة