Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript!***
مزحة الصورة المزيفة


مزحة الصورة المزيفة

مزحة الصورة المزيفة

في أواخر عام 1997، بيتر Guzli، وهو رجل من بودابست، المجر، كان يعيش في الولايات المتحدة. كان يعمل في أحد الفنادق في كولورادو سبرينغز، كولورادو، وفي نوفمبر من ذلك العام ذهب إلى مدينة نيويورك لقضاء اجازة، وزيارة الأقارب.
ذهب الى مركز التجارة العالمي كان لا يزال من أكبر المباني على الأرض. ركب المصعد في مركز التجارة العالمي 2 (البرج الجنوبي) إلى الطابق 107 إلى السطح. وارتدى معطف التزلج لبرودة الطقس كان الوقت أواخر الخريف البارد. مثل الملايين من السياح الذين قدموا منذ عام 1974، التقط Guzli صورا ، وعلى مرأى من البرج الشمالي. التقط صورة لنفسه مع بانوراما مانهاتن كخلفية.

في نهاية المطاف عاد إلى وطنه Guzli، احتفظ بالصور - حتى بعد ما يقرب من أربع سنوات عندما تم تدمير هيكل زار.src=http://www.istafid.info/ima/guzli2.jpg
Guzli تذكر وقته في الولايات المتحدة ورحلته إلى نيويورك. فبدأ يبحث عن الصور صورة له واقف الى جانب السور لفت انتباهه. Guzli سحبت الصورة في برنامج تحرير الرسومات. ثم وجد صورة لطائرة بوينغ 757 مع الخطوط الجوية الأمريكية في مطار دالاس فورت ورث الدولي.
من خلال التلاعب الرقمي، وضع Guzli الطائرة في الهواء وراء نفسه، ثم نشرها للعالم كما لو كانت قادمة في مركز التجارة العالمي 2. وأضاف طابع تاريخ 09-11-01 ثم ارسلها بالبريد الإلكتروني إلى عدد قليل من الأصدقاء.

كان من المفترض أن تكون مزحة خاصة،لكن واحد من اصدقاء Guzli على ما يبدو دهب بعيدا جدا. فأرسل الصورة للأشخاص آخرين، وفي سلسلة من ردود الفعل المشتركة في البريد الإلكتروني، انتشرت صورة السائح على ما يبدو تقريبا في جميع أنحاء العالم. كان مضمون الرسالة  في رسائل البريد الإلكتروني:

    لقد رأينا الآلاف من الصور عن الاعتداء. ومع ذلك، فإن هذه واحدة تجعلك مدهول. سائح بسيط حصل لنفسه على صورة على الجزء العلوي من مركز التجارة العالمي ثوان فقط قبل المأساة ... تم العثور على كاميرا في الأنقاض! في الأيام التالية.

src=http://www.istafid.info/ima/guzli1.jpgبعد 11 سبتمبر أصبحت الصورة أكثر الصور المزيفة - بسبب البريد الإلكتروني والصورة. وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية أن الصورةالوهمية تلقى هذا التوزيع. وكان آخر االشكوك ببساطة لا يمكن أن نعتقد أن الكاميرا الرقمية يمكن أن تنجو من انهيار مبنى مكون من 110 وطن من الصلب والخرسانة.

بعض المشككين تفظنو للخدعة و استنتجوا ان يوم 11 سبتمبر كان حوالي 72 درجة فهرنهايت، ولكن السائح يرتدي معطف ثقيل وقبعة.
كما ان طابع التاريخ الرقمية تبدو زائفة و شكوك اخرى بخصوص الطائرة الجهة التي ضربت منها البرج.

الصورة لا تزال موجودة على شبكة الإنترنت و البعض مزال لا يشكك في صحتها أطلقت العديد من الالقاب على الرجل منها السائح المجهول و سائح من الموت كما بدأ رسامون بإدراج صور للرجل مع أحداث عبر التاريخ. منها:
- رجل ولد في عام 1976 شهد RMS تيتانيك تغادر لرحلتها الاولى في ابريل نيسان عام 1912
- شهد انفجار منطاد هيندينبيرغ في Lakehurt، نيو جيرسي، مايو 1937.
- ظهر أيضا حتى عندما تم تفجير المدمرة الامريكية يو اس اس كول في اليمن في أكتوبر 2000.

يقي الناس يتسائلون من هو الرجل لتظهر قصة أخرى بحلول نوفمبر تشرين الثاني عام 2001 في البرازيل ظهر خوسيه روبرتو Penteado، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 41 سنة من كامبيناس، ولاية ساو باولو، البرازيل، ادعى بعض من أصدقائه ان Penteado يشبه بالتأكيد في الصورة. بدأ الناس يصدقونه، لدرجة ان شركة فولكس واجن في البرازيل أرادو تصوير اعلانات تلفزيونية معه

المصدر



ذات علاقة




الأكثر قراءة